News Details

فى إطار دعم مؤسسة “مصر الخير” للابتكار وريادة الأعمال وكونها إحدي المؤسسات الفاعلة في إعداد الكوادر المصرية المؤهلة، شاركت المؤسسة في التوقيع على اتفاقية تعاون لإطلاق مشروع “دمج كفاءات تكنولوجيا التصنيع وريادة الأعمال BEMT”” بمشاركة العديد من الجامعات المصرية والدولية التى تدعم الإبتكار وريادة الأعمال من أجل خلق فرص تنافسية فى مجال تكنولوجيا التصنيع وتشمل الاتفاقية جامعة النيل، وجامعة عين شمس، وجامعة أسوان، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بالإضافة إلى عدد من الجامعات الأوروبية وهيUniversity of Oviedo  من دولة أسبانيا والتى تتولي تنسيق المشروع، وKarlsruhe School of Applied Science من دولة ألمانياو University of Turk  من دولة فنلندا بالإضافة إلى مجلس التدريب الصناعي وغرفة الصناعات الهندسية كممثلين للجهات الصناعية فى مصر.

وصرحت الأستاذة حنان الريحاني رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير أن هذا التعاون يأتي ضمن المشروعات التنموية التى يمولها الاتحاد الأوروبي من خلال برنامج Erasmus+، حيث يهدف المشروع إلى خلق فرص تعليمية وتدريبية عالية الجودة في مجال تكنولوجيا التصنيع الخاصة بمجالات التشغيلالتقليديوالغير التقليدي، وتصنيع الاسطمبات، وعمليات اللحام، وتصنيع  البوليمرات، وعمليات التشغيل باستخدام الحاسب حيث يشتمل البرنامج على تدريب عملي على أحدث المعدات في هذه المجالات.

وقالت حنان الريحانى  إنه بالإضافة إلي ذلك، يشمل مشروع”دمج كفاءات تكنولوجيا التصنيع وريادة الأعمال BEMT” ” برنامج تدريبي في ريادة الأعمال والذي يساعد الشباب الذي سيلتحق بالبرنامج بالمهارات اللازمة للبدء في مشروع صناعي. حيث يقوم البرنامج بربط المتدربين بجهات التمويل التي تقوم بتمويل مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر مما سيساهم في سد الفجوة بين الصناعة والسوق المحلية.

حيث يستهدف البرنامج في المرحلة الأولى تدريب عدد 60 متدرب من خريجي كليات الهندسة والمعاهد والكليات التكنولوجية، بالإضافة إلى رواد الأعمال المهتمين بمجال التصنيع التكنولوجي ويتوقع أن يتم البدء في البرنامج في سبتمبر من عام 2017. وسوف يتم الإعلان لاحقًا عن معايير قبول المتدربين بالبرنامج.

وأوضحت حنان الريحانى أنه قد تم تصميم وإعداد البرنامج التعليمي والتدريبي وفقاً لدراسة تحليلية لإحتياجات السوق المحلي قام بها فريق العمل الممثل من الشركاء بالتعاون مع الشركاء المعنيين من قطاع الصناعة والوزارات ذات الصلة والجهات التمويلية ،وسوف يتم عقد ندوات تعريفية في الجامعات والمعاهد والنقابات المعنية من أجل تعريف الشباب بأهداف البرنامج وسبل التقدم ومعايير اختيار  المتدربين.

الجدير بالذكر أن قطاع التعليم بمؤسسة “مصر الخير” يعمل على إعداد كوادر مصرية مؤهلة قادرة على إحداث طفرة علمية وفنية وتنموية، كما يهدف لتوفير فرص تعليمية وتدريبية في مجال التعليم الفني والعالي من خلال المنح الدراسية والقروض التعليمية وإنشاء الكيانات التعليمية بشراكات دولية طبقاً للمعايير العالمية.

عن مؤسسة مصر الخير:

مؤسسة مصر الخير هي مؤسسة أهلية غير هادفة للربح مشهرة تحت رقم 555 لعام 2007 طبقا لأحكام القانون رقم 84 لسنة 2002 وتهدف إلى خدمة وتطوير وتمكين المجتمع المصري من أجل العودة للحياة الكريمة في جميع ربوع مصر وتحويل الإنسان المصري من العدم إلى الكفاف ومن الكفاف إلى الكفاية ومن الكفاية إلى الكفاءة حتي يكون الإنسان قادر علي المساهمة الايجابية في مجتمع تكافلي ينمو ذاتيا وذلك من خلال العمل في خمسة قطاعات للتنمية وهي الصحة والتعليم والبحث العلمي والتكافل الاجتماعي ومناحي الحياة وفي هذا الإطار تسعي مؤسسة مصر الخير لتقديم مشروعاتها للمستحقين في كل محافظات مصر بالتركيز على الصعيد والمناطق النائية والحدودية من خلال حوالي 75 مشروع، وقامت مصر الخير من خلال تطبيق الطرق العلمية في تقديم الخدمات التنموية للوصول إلى أكثر من 19.847.124 مليون مستفيد خلال 8 سنوات تم تقديمهم من خلال خمسة قطاعات مختلفة تلبي كافة الاحتياجات الإنسانية....... .شاهد الخبر في الجريدة